21 , أكتوبر , 2017 // 7:06
أخر المستجدات
لقاء أمني

لقاء أمني

 

قابل السيد وكيل وزارة الداخلية عبدالسلام عاشور صباح هذا اليوم الأربعاء الموافق 27 سبتمبر 2017م السيد باولو سيرا المبعوث الأمني لبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا والوفد المرافق له, حيث تناول هذا اللقاء العديد من المسائل الأمنية المتفق عليها بين بعثة والوزارة ومناقشة الخطوات العملية للبدء في تنفيذ المشاريع المتفق عليها والتي من أهمها البدء في تنفيذ مشروع مركز الشرطة النموذجي بالعاصمة وكذلك تدريب عناصر من رجال الشرطة للرفع من مستوي أدائهم بالإضافة إلي عدد من القضايا الأمنية الهامة التي من شأنها دعم الأمن والاستقرار بالبلاد.

هذا وحضر الاجتماع كل من مدير إدارة المصالحة وشؤون النازحين عقيد إبراهيم البوعيسي ورئيس مكتب الإعلام الأمني بالوزارة عقيد محمد الزوام.

 

 

 

2 تعليقات

  1. يجب استحقار القارة الأوروبية ورفض التعامل معها وروسيا وامريكا وقطع العلاقة معهم واستحقارهم كما يستحقرون اللليبيين ويستحقون جوازاتنا الليبية يجب فعل المثل لهم يجب استحقار جوازاتهم ورفض أي جواز اوروبي رفضا قاطعا ويجب أن تعطو أمر للأجانب بمغادرة الاراضي الليبية فورا وعدم السماح لهم بدخولها واي طائرة حمل ركاب أجانب عليها العودة الي اوروبا ووقف الركاب الأجانب وطردهم الي اروربا
    واعتقال اي اوروبي وترحيله الي اروربا والاتفاق مع تونس ومصر علي طرد الاوروبيين من ليبيا وإغلاق السفارات الأوروبية وسحب الترخيص منها حتي يحترم الأوروبيون الليبيين وطرد الشركات الأجنبية الأوروبية من ليبيا وايضا إغلاق الموانئ الليبية في وجه الاوروبيين والامريكان والروس

  2. ايضا رفض الجوازات الدبلوماسية الأوروبية كما هي الحال مع الروس والامريكان يجب فرض عليهم تأشيرات قاسية جدا وصارمة وعدم السماح للركاب الأجانب دخول ليبيا وثمن التأشيرة الواحدة ١٠٠٠دينار ليبي أو أكثر والضغط عليهم بدفع اموال طائلة وفرض الضرائب عليهم بقسوة شديدة وطرد العمال الاوروبيين والامريكان والروس خاصتا الشركات الأمريكية الأوروبية من ليبيا وان لم ينفدو اسجنهم واعدموهم

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*