الأخبار

المصالحة الوطنية طوق نجاتنا من الدمار

ما أحوجنا اليوم الى مصالحة وطنية شاملة لنطوي صفحة الواقع الذي نعيشه اليوم من انقسام وهيمنة سياسة المغالبة و الإقصاء بين أبناء الشعب الليبي وأن نقبل كليبين جميعا اختلاف الاراء والتوجهات السياسية من دون أي تمييز أو ترهيب
ويجب أن نعرف بأن ليبيا هي سفينة تحملنا جميعا فلا يعتقد أحد انه في حال غرقت فانه يستطيع النجاة بمفرده,بل أن غرقت سفينة الوطن سنغرق جميعا معها في أعماق العنف والدمار, ولنجاح أية مساعي للصالحة الوطنية يجب أن تبدأ هذه المساعي من الداخل الليبي وأن تبتعد المكونات السياسة والاجتماعية عن المصالح الشخصية الضيقة واعتبار ليبيا غنيمة يجب تقاسمها, بل أن المصالحة الحقيقية والفاعلة تبدأ بتغليب مصلحة الوطن والمحافظة على ثرواته حتى ينعم بها كل الشعب الليبي والأجيال القادمة .
ومن منطلق حرص وزارة الداخلية على استتاب الامن في كل ربوع الوطن ومن ايمانها القوي بان المصالحة الوطنية هي الطريق لفرض الأمن فإن وزارة الداخلية تدعم وبكل ما أتيت من إمكانيات كافة جهود المصالحة وتثمن كافة الجهود التي تقوم بها القوى الوطنية في هذا الصدد وتطلب الوزارة من كافة المدن والقبائل الوقوف وقفة رجل واحد مع الوطن لنخرج ببلدنا من مستنقع العنف والدمار الى السلام الشامل الذي ننعم فيه جميعا بالأمن والرخاء الاقتصادي والاجتماعي, كذلك تدعوا وزارة الداخلية كافة وسائل الإعلام الوطنية الى أن تأخذ مكانها الطبيعي في صف الوطن والمواطن وأن تكون منابر للمصالحة والوحدة وليست بوقا للدمار والتشتت.
حفظ الله ليبيا
#وزارة_الداخلية_الليبية
#مكتب_الإعلام_الأمني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق