وأوضح السيد الوزير إن العمل والشراكة مع بعثة الاتحاد الأوروبي اليوبام لتامين الحدود ومكافحة ظاهرة الهجرة الغير شرعية يتطلب دعم وبناء وتأهيل افراد جهاز حرس الحدود بوزارة الداخلية ، وتبادل الزيارات والدارسات والمعلومات لتامين وإدارة الحدود المتكاملة.
كما أشار السيد الوزير إلى أن هذا العمل يحتاج إلى الدعم الفني والمالي للحد من ظاهرة الهجرة الغير شرعية والعمل بالشراكة مع جهاز حرس الحدود التابع لوزارة الداخلية لتجهيز القواطع الحدودية وابراج المراقبة بالعمليات المتحركة ؛ مؤكداً على أهمية دعم المنافذ البرية لتنظيم حركة المسافرين والحد من عمليات التهريب.