بآيات من الذكر الحكيم وبنشيد الاستقلال “يا بلادي” ونشيد الشرطة الليبية الذي عزفتهما أنامل ‏فرقة الشرطة النحاسية استهلت الشرطة الليبية احتفالها بعيدها السابع والخمسون لتأسيسها‎.‎

ميدان الشهداء الذي يتوسط قلب العاصمة طرابلس والذي كان شاهداً على أمجاد العاصمة ‏ومدينتها ولعل أخرها كان فتيل إشعال ثورة السابع عشر من فبراير أحتضن هذه المناسبة مساء ‏اليوم السبت الموافق 9-10-2021م التي حضرها عضوي المجلس الرئاسي “موسى الكوني” و “عبدالله اللافي”, ‏ورئيس حكومة الوطنية المهندس “عبدالحميد الدبيبة” ووزير الداخلية لواء “خالد مازن” والسادة ‏وكلاء وزارة الداخلية ومدراء الأمن بالمناطق ورؤساء والهيئات والمصالح والأجهزة ومدراء الإدارات والمكاتب والأقسام بوزارة ‏الداخلية، ولفيف من ضباط وضباط صف وموظفين وزارة الداخلية وعدد من متقاعدي الشرطة ،وعدد من سفراء الدول ورؤساء البعثات ‏الدبلوماسية المعتمدة لدى ليبيا‎، وعدد من مندوبي مؤسسات المجتمع المدني ، ومندوبي وسائل الإعلام المرئية ‏والمسموعة والمقروءة لتغطية فعاليات هذه الاحتفالية.

وتخلل الاحتفالية عروض لكراديس منتسبي وزارة الداخلية وكذلك المركبات الآلية وإدارة المختبرات الجنائية ومكتب تفكيك المتفجرات والعبوات الناسفة ومكتب كلاب الأثر ‏بجهاز المباحث الجنائية وعدد من اللوحات الفنية‎ من قبل نادي اتحاد الشرطة الرياضي وكذلك استعراض عدد من القطع البحرية بالإدارة العامة لأمن السواحل داخل حوض ميناء طرابلس وعروض هيئة السلامة الوطنية وطيراني جوي من قبل الإدارة العامة لطيران الشرطة ابتهاجا بالذكرى السابعة والخمسون لتأسيس أول قوة للأمن في ليبيا يوم ‏‏8 أكتوبر من العام 1964م.‏

AR