ويأتى هذا الاجتماع للتأكيد على متانة العلاقات الليبية التونسية الايطالية ، وعلى مستوى التقدم في التنسيق بين وزارات الداخلية في هذه الدول لمكافحة الهجرة غير الشرعية وتأمين الحدود .
واكد الاجتماع الثلاثي المشترك على أهمية تظافر الجهود المشتركة للحد من الآثار السلبية للهجرة غير الشرعية ، وايجاد الحلول العملية والعاجلة للبدء في الاعادة الطوعية للمهاجرين غير الشرعيين إلى بلدانهم الأصلية وإعادة ادماجهم هناك في إطار حلول تنموية يشارك فيها الاتحاد الاوروبي التي ستعمل إيطاليا على حثه لتقديم التمويل اللازم للجهود القائمة في هذا الشان .
أيضا دعا الاجتماع إلى ايجاد اليات عمل مناسبة لتبادل المعلومات حول الشبكات الاجرامية التي تقف وراء تهريب البشر والاتجار فيهم .
واكد السيد وزير الداخلية المكلف ” لواء عماد الطرابلسي ” في هذا الاجتماع على ضرورة دعم الاجهزة المعنية وهي جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية وجهاز حرس الحدود وادارة امن السواحل من خلال توفير الاحتياجات التدريبية واللوجستية بما يمكنها من اداء مهامها .
هذا ، وعقد على هامش هذا الإجتماع لقاء ثنائي بين السيد وزير الداخلية المكلف ووزير الداخلية التونسي تم التأكيد خلاله على تسهيل حركة تنقل مواطني البلدين عبر المعابر الحدودية المشتركة والتنسيق المشترك لمواجهة تدفقات الهجرة غير الشرعية واستمرار التواصل الامني بما يحقق مصالح البلدين الشقيقين .