وحيا السيد الوزير الملتحقين من كافة مناطق ليبيا شرقاً وجنوباً وغرباً ، مؤكداً على إن التدريب أساس العمل لبناء مؤسسة شرطية أمنية بسواعد أبناءها من هذه المؤسسة للحفاظ على أمن الوطن والمواطن.
وأوضح السيد الوزير بأن الملفات التي قدمت للجنة القبول 1150 ملف تم قبول 465 ملف واستبعاد 641 ملف لم تستوفي المعايير والشروط الموضوعة، مشيراً إلى أن هنالك 50 ملف تم قبولهم ولازالت قيد الإجراءات ليلتحق أصحابها بالتدريبية.
كما أكد الوزير على صرف مكافأة مالية للملتحقين من كافة المناطق ليبيا ، مثنياً على الجهود التي بذلت من قبل اللجنة المكلفة والإدارة العامة للتدريب والمؤسسات التدريبية بمدينتي غريان والزنتان لإحتضان هذه الحدث.
وعقب ذلك أطلع السيد الوزير على اجراء المقابلة الشخصية واختبارات اللياقة البدنية للطلب الجدد الذين تم قبول ملفاتهم للإلتحاق بكلية ضباط الشرطة الدفعة 37.