التقى وزير الداخلية المكلف لواء “عماد مصطفى الطرابلسي” اليوم الثلاثاء بديوان وزارة الداخلية مع أعضاء منظمة متقاعدي الشرطة بحضور وزير الدولة للاتصال والشؤون السياسية وليد اللافي” ووكيل وزارة الداخلية لشؤون المديريات لواء “بشير الأمين” وأمر غرفة العمليات المشتركة مقدم “عبدالسلام الزوبي” ووكيل وزارة الشؤون الإجتماعية ومدير مكتب السيد الوزير لواء “عبدالواحد عبدالصمد” وعدد من المسؤولين بوزارة الداخلية.
وأعرب السيد الوزير عن سعادته بهذا اللقاء ، مثنياً على الجهود التي بذلت من قبل متقاعدي الشرطة وماقدموه طيلة عملهم بالقطاع الأمني.
وأكد السيد على ضرورة الإهتمام بهذه الشريحة الأمر الذي يعكس بشكل إيجابي في نفوس منتسبي وزارة الداخلية ويبث فيهم روح الطمائبية بأن وزارة الداخلية تهتم بعناصرها.
كما أكد الوزير أيضاً على ضرورة دعم متقاعدي الشرطة والاستفادة من خبراتهم وتجاربهم في المجال الأمني بما يحقق الأمن والاستقرار داخل ربوع الوطن.
وأوضح السيد الوزير بأن هناك مشروعاً قيد الدراسة لمساعدة متقاعدي الشرطة من ضباط الشرطة من أجل تسهيل إجراءاتهم فيما تعلق بالخدمات التي تقدمها وزارة الداخلية ، مشيراً على إستعداد الوزارة لقديم المساعدة لهذه الشريحة وسنصدر التعليمات لصندوق الرعاية الإجتماعية لتوفير الخدمات من علاج ومساعدات وغيرها لمتقاعدي الشرطة ، وسيتم توفير الخدمات العلاجية لهم في ظرف 72 ساعة ولو أطر الأمر إلى علاجهم بالخارج حسب الحاجة.
وأوصى السيد الوزير بتشكيل غرفة تواصل بين متقاعدي الشرطة ووكيل وزارة الداخلية للشؤون العامة بشكل مباشرة للنظر في طلباتهم واستكمال إجراءاتهم وذلك تقديراً وعرفاناً لهذه الفئة التي قدمت الكثير.
وأستمع الوزير لملاحظات من قبل المتقاعدين والاستماع إليهم حلول مشاكلهم والحلول المقترحة لحلحلتها وتقديم المساعدات لهم.
وفي ختام اللقاء تم منح درع منظمة متقاعدي الشرطة لرئيس حكومة الوحدة الوطنية “عبدالحميد الدبيبة” والسيد وزير الداخلية المكلف ومنح شهائد الشكر والتقدير لكل من كل له دور في الاهتمام بهذه الشريحة.