اجتمع وزير الداخلية المكلف السيد “عماد مصطفى الطرابلسي” بالسادة رؤساء المصالح والأجهزة ومدراء الإدارات والمكاتب، وذلك ضمن سلسلة اجتماعات بهدف المحافظة على الأمن العام وتقديم افضل الخدمات للمواطنين، وحضر الاجتماع وكيل وزارة الداخلية للشؤون العامة ووكيل وزارة الداخلية لشؤون المديريات.
حيث تم عرض ومناقشة جملة من المواضيع من أهمها اعادة ترتيب صندوق الرعاية الاجتماعية من حيث الاستثمارات والمساعدات الاجتماعية، توريد ملابس الشرطة وفق مواصفات عالمية، التفتيش على وجبات أعضاء الشرطة، ورفع وتيرة المستوى العلمي بكلية ضباط الشرطة، والاهتمام بالجوانب التدريبية لجل مكونات الوزارة وفق برامج مدروسة من شأنها أن تعكس الأداء الوظيفي بشكل إيجابي ويكون لها أثر على أرض الواقع، وانتهاج التحول الرقمي فيما يتعلق بأعمال الشؤون الإدارية بالوزارة، كذلك بالخدمات التي تقدمها للمواطنين كمنظومة الحالة الجنائية وغيرها، وتسخير تقنية المعلومات في أعمال الحركة المرورية وجرائم سرقات المركبات الآلية وكذلك إجراءات الفحص الفني واستحداث نظام آلي لرخص القيادة بمختلف فئاتها وتسجيل المركبات الآلية.
ومن بين المواضيع التي تم مناقشتها خلال الاجتماع مدى جهوزية وزارة الداخلية لتأمين وحماية الانتخابات بالشراكة مع المفوضية الوطنية العليا للانتخابات .. كذلك احلال التوازن بين الضبط والإيواء والترحيل في مسائل مكافحة الهجرة غير الشرعية.
وأكد السيد الوزير على حتمية ربط عمل جهاز مكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية مع جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية وجهاز حرس الحدود والإدارة العامة لأمن السواحل والادارة العامة لأمن المنافذ.
كما شدد على أهمية هذه الاجتماعات الدورية لما لها من أهمية لوضع الحلول للمشاكل التي تعتري سير العمل، وحث السيد الوزير على انعقاد الاجتماعات التفاعلية بين مكونات الوزارة بما يهدف للوصول إلى العمل التكاملي.