ناقش وزير الداخلية “خالد مازن” مع رئيس جهاز الشرطة السياحية وحماية والآثار عميد “عبدالله الفيتوري”، سير العمل بالجهاز والمهام التي كلف بها في حماية الأماكن الأثرية والمحافظة على الموروث الثقافي للدولة الليبية.

كما تطرق الاجتماع الذي عقد بمكتب السيد الوزير اليوم الاثنين إلى مناقشة المشاكل والصعوبات التي تواجه الجهاز والعمل على تذليلها بما يساهم في إنجاح العمل والمهام التي كلف بها على أكمل وجه.

 

AR