ضمن اهتماماته بملف مكافحة الهجرة غير الشرعية، اجتمع وزير الداخلية المكلف “بدر الدين التومي” اليوم الأحد مع مدراء أمن الساحل الغربي “صبراتة، صرمان، زوارة، العجيلات، الزاوية، السهل الغربي، جنزور، الجفارة”، وبحضور مدير الادارة العامة للدعم المركزي، ومدير مكتب المعلومات والمتابعة الامنية، ورئيس فرع ادارة انفاذ القانون المنطقة الغربية، ومندوبين عن جهاز الأمن الداخلي، ومكتب وكيل وزارة الداخلية لشؤون المديريات.
وتناول الاجتماع الوقوف الفعلي على ما تم الإتفاق عليه في الاجتماع السابق والذي عقد بديوان الوزارة، كما تم مناقشة الوضع الأمني وملف مكافحة الهجرة غير الشرعية والتهريب، وتفعيل دور إدارة مباحث الجوازات وفروع جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية.
ومن جهته أكد السيد الوزير على أهمية تظافر الجهود الأمنية، وضرورة ربط أقسام البحث الجنائي ومكتب المعلومات بالوزارة والتنسيق المتكامل مع النيابة العامة فيما يتعلق بالنواحي الإجرائية مثل الإبعاد والترحيل واستيفاء التحقيق.
وفي ختام الاجتماع تم الاتفاق على إعداد مجموعة من الإجراءات القانونية والفنية والتأكيد على احترام القانون الدولي والإنساني والمواثيق الدولية في أداء المهام.