انطلاق فعاليات الملتقى الأول لقيادات وزارة الداخلية تحت شعار ((انتخابات أمنة))

انطلقت صباح اليوم السبت فعاليات الملتقى الأول لقيادات وزارة الداخلية تحت شعار ((انتخابات أمنة)) والمنعقد خلال يومي السبت والأحد الموافق 23-24 /10 / 2021م، بحضور رئيس الحكومة “عبد الحميد الدبيبة” وزير الداخلية “خالد مازن” ووكيل وزارة الداخلية لشؤون المديريات ورئيس اللجنة التحضرية للملتقى لواء “بشير الأمين” ورؤساء الهيئات والمصالح ومدراء الإدارات ومدراء الأمن بالمناطق ومدراء ورؤساء المكاتب والأقسام وضباط بالوزارة، وعدد من وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة.

وفي مستهل افتتاح الملتقى ألقى السيد الوكيل لواء “بشير الأمين” كلمة ترحيبية بكافة الحضور المشاركين من كافة مديريات الأمن بليبيا شرقًا وغربًا وجنوبًا وقيادات بوزارة الداخلية، مؤكداً بأن حضور رئيس الحكومة لهذا الملتقى هو دعم لوزارة الداخلية ودافعًا لها للنجاح في تأمين الانتخابات.

ومن جهته ثمن السيد الوزير “خالد مازن” الجهود التي يبذلها أعضاء وزارة الداخلية في سبيل إنفاذ القانون والمجاهرة بالأمن وتحقيق أمن الوطن والمواطن والسعي لبناء دولة مدنية تصون الحريات وترد المظالم وتحقق الأمن المجتمعي وتحقيق اسمى الرسالات والغايات.

وأشار الوزير خلال كلمته إلى أن ما تمر به بلادنا بظروف وتحديات تتطلب رؤى وتطلعات الأطراف المحلية والدولية حول صياغة مشروع يحقق أمن الوطن واستقراره وسعادة ورفاهية المواطن، وتهيئة الأرضية والمناخ نحو استنفار الجهود والطاقات للمساهمة في مشاريع الإصلاح والتطوير والإعمار ولم الشمل وصياغة مشروع وطني مجتمعي يشارك فيه مختلف الأطراف بما يحقق الأمن والاستقرار للجميع.

وأوضح السيد الوزير إلى أن المسؤولية الوطنية التاريخية تقع على عاتقنا جميعاً لتقديم نموذج مثالي لوزارة الداخلية التي تستوعب جيداً استحقاقات هذه المرحلة وما يليها، مؤكداً على أن من أولى أولويات الوزارة التجهيز للتعاطي مع هذه الاستحقاقات والإعداد المنظم والمدروس لتأمين الانتخابات الرئاسية والبرلمانية القادمة وإعداد الكوادر الشرطية القادرة على التعاطي مع الجرائم والعمليات الانتخابية ، بدأ من تأمين المفوضية العليا للانتخابات والحملات الانتخابية وتأمين الناخبين والمترشحين ومراكز الاقتراع وصولاً للإعلان النهائي عن نتائج الانتخابات.

وترحم الوزير على أرواح منتسبي هيئة الشرطة من قدموا أرواحهم فداء للوطن، متمنياً الشفاء العاجل للجرحى والمصابين من أعضاء الشرطة.

ومن جهته أكد السيد رئيس الحكومة على لقاء مديريات الأمن من كافة مناطق ليبيا خطوة هامة في توحيد مؤسسات الدولة والتي تعتبر هدفًا مناطًا بحكومة الوحدة الوطنية، مؤكدا على حرصه لحضور هذا الملتقى والتأكيد على دعمه اللامحدود لإجراء الانتخابات والعمل على نجاحها، دون أي صعوبات باعتبار أن وزارة الداخلية أساسا في هذا الاستحقاق.

وعقب هذه الكلمات استعرض مدير إدارة التخطيط الأمين عميد “جمال صفر” من خلال عرض مرئي خطة العمليات لتأمين وحماية الاستحقاقات الانتخابية القادمة والخطوات المتخذة من قبل مكونات وزارة الداخلية المشاركة في الخطة.

جدير بالذكر أن الملتقى سيستأنف أعماله صباح يوم الغد لدراسة الخطط والاستراتيجيات لإنجاح الاستحقاقات الانتخابية القادمة.

AR