الأخبارمميزة

تصريح صحفي لوزير الداخلية المفوض فتحي باشاغا 

لوحظ لدى وزارة الداخلية ارتفاع وتيرة الحملة الإعلامية على شخص وزير الداخلية المفوض من قبل بعض الجهات الإعلامية والشخصيات التي تحترف الابتزاز السياسي غرض إرغام المسئولين في الدولة للرضوخ إلى مطالبهم وتحقيق بعض الأغراض والمصالح الشخصية، وحيث أن السيد وزير الداخلية ملتزم بأعباء إدارة الوزارة وتحمل المسؤولية الوطنية تجاه الشعب والدولة فإنه ينفي كافة الشائعات التي تشير إلى إصداره أية تعليمات ضد أي شخصية بسبب توجيهها لأي هجوم أو نقد, مهما تدنى ذلك الهجوم أخلاقياً أو هبط مستواه فكل إناء بما فيه ينضح، وأن الوزارة و مأموري الضبط القضائي ملتزمون بتنفيذ تعليمات السلطة القضائية بالخصوص.
ويعلن السيد وزير الداخلية تنازله التام عن حقه الشخصي تجاه أي شخصية قامت بالطعن أو الافتراء أو السب في حق شخصه, رفعاً للحرج عن السلطة القضائية, وتحاشياً لأي شبهة تمييز لصالح السيد وزير الداخلية, بحكم منصبه وحرصاً على النأي بالسلطة القضائية الشامخة عن الخوض في المهاترات السياسية هابطة المستوى الصادرة ممن اعتادوا الارتزاق بهذه الأساليب, ويؤكد السيد الوزير على استقلال القضاء, واختصاصه الأصيل في إقامة الدعوى الجنائية عن الأفعال التي لا يستلزم فيها القانون شكوى المجني عليه لتعلقها بالحق العام إنفاذاً لسيادة القانون و العدالة.
وأخيراً فإن السيد وزير الداخلية يجدد تأكيده على الاحترام الكامل لحرية الرأي والإعلام, باعتباره ركيزة أساسية لتقويم أي اعوجاج قد يعتري أداء سلطات الدولة ويعتبر النقد داعماً لأعمال الوزارة ومحل اعتبار وتقدير.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق