الأخبار

رجال الشرطة السد المنيع لحفظ أمن الوطن

هـكذا هـي الـحياة ، يـنام الـعابثون بـسؤتهم ويـسهر حـماة الـحق مـن أجـل وطـنهم

كـان ومـا زال رجـال الـشرطة بـمختلف وحـداتهم والأجـهزة الأمـنية الأخـرى بكـافة تـخصصاتها هـدفهم أن يـعيش هـذا الـمواطن فـي ظـل الأمـن والأمـان .
قـومون بـتنفيذ الإجـراءات الـقانونية الـمطلوبة مـنهم وفـقاً للـقوانين , فـهم أحـد جـوانب الـتنفيذية لـقانون الـدولة بـل هـم أهـم الـجوانب فـي الـصدارة وعـلى أرض الـواقع.

فـدورهم حـماية الـممتلكات الـعامة والـخاصة والـسهر عـلى راحـة الـمواطن, ومـنع حـدوث أي جـرائم والـقبض عـلى الـخارجين عـلى الـقانون وتـسليمهم للـعدالة, فـهم لا يـناموا إلا بـعد إتـمام دورهـم فـي الـتحرك وتـكثيف الـجهود لـمتابعة الـجريمة والـقبض عـلى مـرتكبيها لإكـمال دورهـم عـلى أكـمل وجـه.

نـجدد الـتحية الـخـالصة والـشكر الـجزيل الـعميق لـرجال الـشرطة الأوفـياء والـيد الأمـينة الـتي تـحفظ الـحق والأمـن لـهذا الـوطن الـغالي , تـحية لـكافة رجـال الـشرطة الـتي تـسهر مـن أجـل أن يـنام كـل مـن عـلى هـذا الـوطن الـغالي فـي أمـن وطـمأنينة.

بـوركت جـهودكم وأعـانكم الله عـلى حـمل هـذه الأمـانة الـعظيمة.

حفظ الله ليبيا وشعبها ورجالات أمنها

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق