في إطار تنفيذ الخطة الأمنية لوزارة الداخلية والتي أعلن عليها السيد وزير الداخلية ‏المكلف.‏
انطلقت اليوم الاثنين الموافق 9 يناير 2023م المرحلة الأولى من الخطة الأمنية لتأمين ‏مدينة طرابلس وضواحيها من خلال توزيع المركبات الآلية على مديرية أمن طرابلس والمكاتب ‏ومراكز الشرطة وأقسام المرور التابعة لها.‏
وحضر انطلاق الخطة وزير الداخلية المكلف “عماد مصطفى الطرابلسي” ووكيل وزارة الداخلية لشؤون المديريات لواء “بشير الأمين” ورؤساء ‏المصالح والأجهزة ومدراء الإدارات ومدراء الأمن بالمناطق وضباط وزارة الداخلية.‏
والقى مدير أمن طرابلس لواء “محمود العابد” كلمة أكد من خلالها على جاهزية مدير أمن طرابلس والمكونات التابعة لها في حفظ الأمن، والرفع من الاستعدادات والجاهزية القصوى لتفعيل الأمن بالصورة الصحيحة لتقديم أفضل الخدمات للمواطنين.
ومن جهته القى السيد الوزير كلمة أعرب من خلالها عن شكره وتقديره لكل من ساهم في تنفيذ الخطة الأمنية، معلناً عن انطلاق المرحلة الأولى من الخطة الأمنية لوزارة الداخلية.
وأشار السيد الوزير إلى أن وزارة الداخلية تسعى وبخطى ثابتة لتحقيق أهدافها وتطلعاتها من خلال استراتيجية أمنية عملية للوصول إلى مستهدفات الأمن على كامل التراب ليبي وردع المجرمين والخارجين عن القانون، ونحن كرجال شرطة وأمن القيت على عاتقنا أمانة كبيرة مما يتطلب بذل المزيد من الجهد والعطاء بعيداً عن أي سلبيات أو توجهات تقوض العملية الأمنية.
كما أوضح السيد الوزير على إن هذه المرحلة الأولى تستهدف مديرية أمن طرابلس لدعم مكاتبها وأقسامها ومراكز الشرطة باعتباره هي القاعدة الأساسية لأي عمل أمني يحتاجه المواطن والمقيم وتعتبر العاصمة هي مصدر القرار وعاصمة كل الليبيين، مشيراً إلى إن هذه المرحلة ستتبعها مراحل أخرى تستهدف مديريات أمن طوق العاصمة وكذلك ستشمل كافة مديريات الأمن على مستوى ليبيا.
وأوضح السيد الوزير على إن هذه الفترة تتطلب منا تكاثف الجهود والعمل بروح الفريق الواحد، مطالباً السادة المواطنين بضرورة التعاون مع رجال الشرطة والأمن، والتحلي بروح الوطنية كي ينعم الجميع بالأمن.
وأشاد الوزير بالجهود الكبيرة التي بذلت لإنجاح هذه الخطة، منوهاً إلى ضرورة تدارك الأخطاء والاستفادة منها لتصحيح العمل، مطالباً كافة منتسبي الوزارة بالالتحاق بأعمالهم لخدمة الوطن والمواطن ولبناء دولة القانون والمؤسسات التي نرنوا إليها جميعاً.
عقب ذلك تم اعطاء الاذن للبدء في استعراض المركبات الآلية وانطلاق المرحلة الأولى من الخطة الأمنية للمجاهرة بالأمن وفرض الاستقرار داخل العاصمة طرابلس وضواحيها. ‏
error: غير مصرح لك بالنسخ، يرجى التواصل مع الجهة الرسمية
EN