قام رئيس الوزراء السيد عبدالحميد الدبيبة بزيارة لمقر شركة البريقة لتسويق النفط بمدينة طرابلس رافقه خلالها نائبه “رمضان ابوجناح” ووزير الداخلية “خالد مازن” ووكيل وزارة الداخلية لشؤون المديريات لواء “بشير الأمين” وعدد من مدراء الأمن بالمنطقة الجنوبية.

وعقد اجتماعًا موسعًا خلال هذه الزيارة بحضور مدراء الإدارات بشركة البريقة ومدراء الشركات الخاصة بالتوزيع (نفط ليبيا – الراحلة الشرارة) وآمر كتيبة 166.

وأكد رئيس الحكومة على أن نقص توفر الوقود وسرقته واستمرار معاناة المواطن لا بد من وضع حد له، كما لا بد أيضًا من وضع حلول عملية خلال هذا الاجتماع.

مشدداً على ضرورة زيادة الكميات المخصصة من شركة البريقة لصالح المستودع الخاص بالمنطقة وتأمينها وضمان توزيعها.

ومن جانبه أكد نائب رئيس الوزراء على أن مشكلة توفر الوقود شهدت انفراجًا نسبيًا بالمنطقة ولكن لا بد من معالجة المشكلة بشكل كامل حتى يتمتع المواطن بالمنطقة الجنوبية بجزء من حقوقه.

وفي ختام الاجتماع تم الاتفاق على جملة من الإجراءات والتدابير منها زيادة الكميات المخصصة للمنطقة الجنوبية لتصل إلى مليون لتر يوميًا بدلاً من 500 ألف لتر يوميًا، وأن أن يتم خلال شهر من تاريخ هذا الاجتماع تعبئة مستودع سبها بكامل طاقته الاستيعابية، ومتابعة المسؤولين على المستودع وتحديد الخروقات الواقعة.

بالإضافة إلى تكليف القوة المشتركة المشكلة من كتبيتي 166 وطارق بن زياد لتأمين وصول الوقود ومتابعة التوزيع بالتنسيق مع مديريات الأمن بالمناطق الجنوبية.

 

EN