اجرى وزير الداخلية المكلف “بدر الدين التومي” اليوم السبت الموافق 23 يوليو 2022م زيارة ميدانية لمدينة صبراتة رافقه خلالها مدير الإدارة العامة للدعم المركزي.
وعقد السيد الوزير اجتماعاً موسعاً خلال هذه الزيارة بديوان مديرية أمن صبراتة بحضور مدير الأمن وعميد وأعضاء المجلس البلدي وحكماء وأعيان المدينة وبعض رؤساء الأجهزة الأمنية والقوة المساندة وعدد من أهالي المدينة.
ونوقش خلال الاجتماع المشاكل والعراقيل التي تواجه سير العملية الأمنية والخدمية والإدارية بالمدينة وبحث سبل حلحلتها لتقديم أفضل الخدمات للمواطنين وسكان المدينة.
وعقب الاجتماع قام السيد الوزير بزيارة لمدرسة فارس للفروسية والمقام فيها فعاليات مهرجان الفروسية الشعبية الأول لسنة 2022م تحت شعار (المصالحة ولم الشمل)، والذي يشارك فيه فرسان من انحاء ليبيا.
ومن ثم الانتقال إلى المدخل الشرقي للمدينة (نقطة قفل الطريق الساحلي)، والقى الوزير المكلف كلمة بشأن فتح الطريق، مثمناً دور حكماء وأعيان والمجلس البلدي وأهالي المدينة في إعادة فتح الطريق، مؤكداً على أهمية الدور الاجتماعي والتعاون والتنسيق مع المدن المجاورة.
كما تم تكليف مدير الإدارة العامة للدعم المركزي بمهام التمركزات الأمنية بشكل فوري بالبوابة والتعاون والتنسيق مع مديرية أمن صبراتة.
وبهذا تهيب وزارة الداخلية للسادة المواطنين بأن الطريق الساحلي مفتوح في الاتجاهين بشكل كامل.
error: غير مصرح لك بالنسخ، يرجى التواصل مع الجهة الرسمية
EN