شارك وزير الداخلية “خالد مازن” في اجتماع الجمعية العمومية للجنة الأولمبية الليبية برئاسة رئيس الحكومة “عبدالحميد الدبيبة” وبحضور وزير الرياضة عبدالشفيع الجويفي، ووكيلي وزارة الشباب “جمال بونوارة” و”بشير علي هاشم”، ورئيس اللجنة الأولمبية الليبية جمال الزروق، ورؤوساء الاتحادات الرياضية.
وخصص اللقاء الذي عقد بقاعة الاجتماعات بديوان وزارة الداخلية، للوقوف على الصعوبات والمشاكل التي تواجه الاتحادات الرياضية المختلفة، وكذلك الاتحادات الفرعية بالمناطق.
وكذلك المطالبة بوقف الاعتداءات على المؤسسات الرياضية، وايجاد توافق بين وزارة الرياضة وهيئة الرقابة الإدارية، وما تعانيه المنشآت الرياضية وافتقارها للبنية التحتية، بالإضافة إلى مناقشة العقوبات بتجميد بعض الأنشطة الرياضية.
وفي ختام اللقاء، أكد الرئيس بأن الحكومة ستتكفل بمعالجة الديون والالتزامات الدولية على الاتحادات الرياضية، بعد اعتمادها من وزارة الرياضة، كما ستتحمل مصاريف المشاركات الدولية والإقليمية لكافة الفرق الرياضية الليبية.
error: غير مصرح لك بالنسخ، يرجى التواصل مع الجهة الرسمية
EN