التقى وزير الداخلية “خالد مازن” مع عدد من القيادات الأمنية بالوزارة وذلك ضمن سلسلة اللقاءات بخريجي الدفعات القديمة من كلية الشرطة بمدرج ديوان الوزارة صباح اليوم السبت.

وترحم السيد الوزير في مستهل اللقاء على روح الفقيد عميد “ابوعجيلة فرج الحداد” التابع لمصلحة الجوازات والجنسية.

كما رحب السيد الوزير بالقيادات الأمنية، مثنياً على المجهودات التي تبذلها مديريات الأمن والمكونات الأخرى التابعة للوزارة بكافة ربوع الوطن.

وأوضح السيد الوزير بأن هذه المرحلة تتطلب منا تكاثف الجهود والعمل سوياً والابتعاد عن التجاذبات السياسية وأن نعمل من أجل حفظ الأمن وحماية الأرواح والممتلكات.

كما أوصى السيد الوزير بالمكاشفة والصراحة بين الضباط وأنه يتقبل النقد بصدر رحب في سبيل الاصلاح والارتقاء بمستوى أداء المؤسسة الأمنية.

وأشار السيد الوزير بانه منذ استلامنا للوزارة أولينا اهتمام كبير و خاص بالقانون رقم 5-2018 والمعدل بالقانون رقم 6 – 2019 و جدول المرتبات المرفق، ومعالجة موضوع التقاعد وما يقابله من مرتب ضماني إزاء تطبيق القانون الجديد، موضحاً بأن هناك تعاون بين الوزارة والأجهزة الرقابية للدولة.

و بين السيد الوزير بأنه تم التركيز على تنمية القدرات البشرية وتعزيز الخبرات وتكثيف الدورات الداخلية و الخارجية، مشيراً إلى أنه هناك تعاون في عديد المجالات مع الدول الصديقة والشقيقة.

و أوصى السيد الوزير بحتمية الاتصال المباشر مع مكتب حقوق الانسان و على وجه الخصوص الجهات الضبطية بما فيها ملف الهجرة غير الشرعية

هذا وفتح باب للنقاش والاستماع لملاحظات وآراء بعض الضباط وحلحلة بعض المشاكل والعراقيل التي تواجه القطاعات الأمنية التابعة للوزارة.

وفي ختام اللقاء أعرب السيد الوزير عن سعادته بهذا اللقاء أملاً بأن تتكرر مثل هذه اللقاءات لتبادل وجهات النظر والعمل على حلحلة المشاكل والاستماع للآراء بما يساهم في الارتقاء بمستوى العمل داخل وزارة الداخلية.

error: غير مصرح لك بالنسخ، يرجى التواصل مع الجهة الرسمية
EN